<<  <  ج: ص:  >  >>

[وفاة محمد إبراهيم عقال رئيس جمهورية أرض الصومال.]

€1423¢صفر¤2002¥

توفي محمد إبراهيم عقال رئيس وزراء الصومال الأسبق ورئيس ما يعرف بـ «جمهورية أرض الصومال» الانفصالية الواقعة في شمال شرق البلاد عن عمر يناهز الرابعة والسبعين إثر إصابته بأزمة دماغية مفاجئة خلال عملية جراحية في مدينة جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا. وكان عقال قد بدأ زيارة إلى جنوب إفريقيا لإجراء فحوصات طبية عاجلة بعد ما رفضت عدة دول عربية استقباله رسمياً على أراضيها لعدم اعترافها السياسي والقانوني بانفصال دويلة أرض الصومال عن الدولة المركزية. كان زعيماً لحركة «اتحاد الوطنيين الصوماليين» التي تمكنت من الحصول على استقلال شمال الصومال عن بريطانيا ليلتئم مع الصومال الجنوبي الذي كان مستعمرة إيطالية ويكونا في الأول من يوليو (تموز) 1960م ما عرف بالجمهورية الصومالية. وشغل عقال عدة مناصب رفيعة في الحكومات الصومالية المتعاقبة من بينها منصب وزير الدفاع ووزير التعليم كما شغل منصب رئيس الوزراء لفترتين متتاليتين في الستينات إلى أن أطاحه الانقلاب العسكري الذي قاده محمد سياد بري عام 1969، وسجن بعدها لفترة طويلة حتى عام 1981م، وخرج منه ليكون سفيرا للصومال لدى الهند. وبعد انهيار حكومة بري عام 1991 قاد عقال جهود المصالحة بين الفصائل المتحاربة، لكن «الحركة الوطنية الصومالية» استبقت هذه الأحداث بإعلانها الانفصال وميلاد جمهورية أرض الصومال في مايو (أيار).1991 واختير عقال رئيسا لها في عام 1993 وباستثناء إثيوبيا وجنوب إفريقيا فإن محاولات عقال للحصول من الدول العربية والإفريقية على الاعتراف بشرعية دويلته قد باءت بالفشل. ويعد عقال أحد أبرز الداعين لتقسيم الصومال ورفض كافة المحاولات الإقليمية والمحلية لجمعه على مائدة مفاوضات واحدة مع الرئيس الصومالي الانتقالي عبدالقاسم صلاد حسن الذي تولى السلطة عقب مؤتمر عرتا للمصالحة الوطنية الصومالية عام 1999.

£

<<  <  ج: ص:  >  >>