تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وابن كثير قرآ وليبدلنهم بإسكان الباء وتخفيف الدال فتعين للباقين القراءة بفتح الباء وتشديد الدال.

وثاني ثلاث ارفع سوى صحبة وقف ... ولا وقف قبل النّصب إن قلت أبدلا

أمر برفع الثاء من ثلاث عورات لنافع وابن كثير وأبي عمرو وابن عامر وحفص وهم غير المشار إليهم بصحبة فتعين للمشار إليهم بصحبة وهم حمزة والكسائي

وشعبة أن يقرءوا ثلاث عورات بالنصب وقيده بالثاني احترازا من ثلاث مرات وهو الأول فإنه بالنصب اتفاقا ثم أمر بالوقف لأصحاب الرفع على ما قبله وهو صلاة العشاء، وأخبر أن أصحاب النصب لا يقفون على ما قبله إن جعلوه بدلا من ثلاث مرات.

[سورة الفرقان]

ونأكل منها النّون شاع وجزمنا ... ويجعل برفع دلّ صافيه كمّلا

ونحشر يا دار علا فيقول نو ... ن شام وخاطب تستطيعون عمّلا

أخبر أن المشار إليهما بالشين من شاع وهما حمزة والكسائي قرآ (جنة نأكل منها) [الفرقان: 8] بالنون فتعين للباقين القراءة بالياء وأن المشار إليهم بالدال والصاد والكاف في قوله دل صافيه كملا وهم ابن كثير وشعبة وابن عامر قرءوا وَيَجْعَلْ لَكَ قُصُوراً [الفرقان:

10] برفع جزم اللام فتعين للباقين القراءة بجزمها وأن المشار إليهما بالدال والعين في قوله دار علا وهما ابن كثير وحفص قرآ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ [الفرقان: 7] بالياء فتعين للباقين القراءة بالنون وأن الشامي وهو ابن عامر قرأ فنقول أَأَنْتُمْ أَضْلَلْتُمْ [الفرقان: 17] بالنون فتعين للباقين القراءة بالياء فصار ابن كثير وحفص يقرءان وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ فيقول بالياء فيهما وابن عامر بالنون فيهما والباقون بالنون في الأول والياء في الثاني ثم أمر أن يقرأ فما تستطيعون بتاء الخطاب للمشار إليه بالعين من عملا وهو حفص فتعين للباقين القراءة بياء الغيب.

ونزّل زده النّون وارفع وخفّ ... والملائكة المرفوع ينصب دخللا

أمر بزيادة نون ثانية ساكنة على الأولى وبرفع اللام في وَنُنَزِّلُ وأخبر بتخفيف زائه ونصب رفع الملائكة بعده للمشار إليه بدال دخللا وهو ابن كثير فتعين للباقين أن يقرءوا ونزل بحذف النون الثانية وتشديد الزاي وفتح اللام والملائكة بالرفع.

تشقّق خفّ الشّين مع قاف غالب ... ويأمر شاف واجمعوا سرجا ولا

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير