تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[الموضع الرابع تأويل صفة العجب لله -تعالى-]

في التعليق على "رياض الصالحين" للإمام النووي - رحمه الله -

* لمَّا أورد المؤلف الإِمام النووي (1) - رحمه الله - حديث أبي هريرة -رضي الله عنه - قال: جاء رجلٌ إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: إني مجهود، فأرسلَ إلى بعض نسائه، فقالت: والذي بعثك بالحق ما عندي إلا ماء، ثم أرسلَ إلى أخرى فقالت مثل ذلك، حتى قُلنَ كلُّهن مثل ذلك: لا والذي بعثك بالحق ما عندي إلا ماء، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "من يُضَيِّفُ هذا الليلة"؟ فقال رجل من الأنصار: أنا يا رسول الله، فانطلق به إلى رَحْلِهِ، فقال لامرأته: أكرمي ضيف رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

وفي رواية قال لامرأته: هل عندك شيء؟ فقالت: لا، إلَّا


(1) "رياض الصالحين" (ص 278 - 279)، الحديث رقم (564). ط مؤسسة الرسالة، بيروت، 1408 هـ.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير