فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

4 - قال مصعب الزبيري وابن نافع: دخل هارون الرشيد المسجد فركع ثم أتى قبر النبى (صلى الله عليه وسلم) فسلم عليه ثم أتى مجلس مالك فقال: السلام عليك ورحمة الله وبركاته، ثم قال لمالك: هل لمن سب أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في الفيء حق؟ قال:" لا، ولا كرامة ولا مسرة". قال من أين قلت ذلك؟ قال:" قال الله عز وجل (ليغيظ بهم الكفار)،فمن عابهم فهو كافر ولا حق لكافر في الفىء" (1).


(1) - ترتيب المدارك وتقريب المسالك للقاضي عياض ج 2 ص 46
و (الاعتصام للشاطبي 2/ 96)

<<  <   >  >>