فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

نفسي أن نفعل ذلك بك، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: فلا تفعلوا، فإني لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لغير الله لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها) (1).

رابعاً: موانع التكفير:

يرى الشيخ - رحمه الله - أن الحكم بالكفر على من تلبس به يمنع منه موانع عدة قرر بعضها في كلامه.

فقال - رحمه الله -: " الكفر في صفات الله تعالى هو إنكار ما علم ثبوته منها بعد البلاغ أو الإلحاد فيه بتحريف عن المقصود بدون شبهة يعذر بمثلها ... ومن خالف الحق في ذلك عناداً بعد البيان وإقامة الحجة فهو كافر غير معذور، ومن خالف في ذلك متأولاً لشبهة يعذر بمثلها فهو مخطىء معذور، ويؤجر على اجتهاده" (2).

لما كان الحكم بالكفر يلزم منه لوازم عدة، ويبنى عليه أحكام كثيرة؛ ذكر أهل العلم ما يمنع منه، ويقدح في الحكم به، وبحثوا في ضوابط كل منها، وجملتها أربعة، هي: الجهل (3)، والخطأ (4)، والتأويل (5)، والإكراه (6).


(1) أخرجه ابن ماجة، كتاب النكاح، باب حق الزوج على المرأة (1/ 595) برقم (1853)، وأحمد (32/ 145) برقم (19403)، وقال الشوكاني في نيل الأوطار (6/ 360): إسناده صالح وله ما يشهد له فيتقوى به، وقال الألباني في إرواء الغليل (7/ 55): إسناده حسن.
(2) فتاوى اللجنة (3/ 174).
(3) ينظر: التمهيد (18/ 46 - 47)، مجموع الفتاوى (1/ 491)، (3/ 231)، (7/ 619)، (11/ 407 - 409)، (35/ 165)، ومدارج السالكين (1/ 367)، وفتح الباري (6/ 523)، والدرر السنية (10/ 432)، وفتاوى اللجنة الدائمة (1/ 220، 528) (2/ 96 - 99)، ومجموع فتاوى الشيخ ابن باز (2/ 528 - 530)، وفتاوى الشيخ ابن عثيمين (2/ 126 - 138)، ونواقض الإيمان الاعتقادية للدكتور محمد الوهيبي (1/ 225) وما بعدها.
(4) ينظر: شرح صحيح مسلم (17/ 71)، وفتح الباري (13/ 29).
(5) ينظر: الحجة في بيان المحجة (2/ 510 - 511)، والشفا (2/ 1051 - 1065)، والدرة لابن حزم (ص 414)، ومجموع الفتاوى (3/ 231)، والعواصم والقواصم (4/ 176)، ومنهاج التأسيس والتقديس للشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن (ص 102)، والإرشاد في معرفة الأحكام (ص 209).
(6) ينظر: تفسير القرطبي (10/ 182)، والفتاوى الكبرى لابن تيمية (1/ 56)، وجامع العلوم والحكم (2/ 370 - 371)، وفتح الباري (12/ 314)، وفتح القدير للشوكاني (3/ 197).

<<  <  ج: ص:  >  >>