فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

المال ويكثر الجهل وتظهر الفتن وتفشو التجار» قال الحاكم: صحيح على شرطهما ووافقه الذهبي في تلخيصه.

وفي صفحة 7 من النسخة التي بخط المؤلف. وهو في صفحة 17 من النسخة المطبوعة: قال الجزائري: حديث الترمذي عن أنس بن مالك رضي الله عنه ونصه: «لا تقوم الساعة حتى يتقارب الزمان فتكون السنة كالشهر والشهر كالجمعة وتكون الجمعة كاليوم ويكون اليوم كالساعة وتكون الساعة كاحتراق السعفة».

قلت: قد رواه الترمذي في (باب ما جاء في تقارب الزمان وقصر الأمل) من (كتاب الزهد) صفحة 567 ج 4 نشر المكتبة الإسلامية، وقال الترمذي: هذا حديث غريب. ولفظه في آخره «وتكون الساعة كالضرمة بالنار» فأما اللفظ الذي ذكره المؤلف فهو عن أبي هريرة رضي الله عنه رواه الإمام أحمد بإسناد صحيح على شرط مسلم وهو في صفحة 537 - 538 ج 2 الطبعة الأولى. ورواه ابن حبان في صحيحه صفحة 466 موارد الظمآن.

وفي صفحة 7 من النسخة التي بخط المؤلف. وهو في صفحة 17 من النسخة المطبوعة: قال الجزائري: حديث ابن مسعود رضي الله عنه عند الطبراني. وفيه: «من اقتراب الساعة انتفاج

<<  <  ج: ص:  >  >>