<<  <  ج: ص:  >  >>

ومنهم: ابنُ المُلَقِّن، ذكره في "شَرْحِ البُخاري".

ومنهم: ابنُ بطَّالٍ (1)، حكاه عنه النوويُّ في "شرح صحيح مسلم".

ومنهم: ابنُ المُنَيّر (2)، ذكره في "شرح البُخاري"، كما حكاه عنه ابنُ المُلَقِّن في شرح البخاري.

ومنهم: قاضي القُضاة عزُّ الدين، ابنُ جَمَاعة في "مناسكه الكُبرى".

ومنهم: الشيخُ عِزُّ الدين بنُ عبد السلام، والشيخ تقي الدين بنُ الصلاح، والشيخ تقي الدين بنُ دقيق العيد، والشيخ شهابُ الدين أبو شامة، والشيخ تقيُّ الدين العِراقيُّ المعروف بابن الفِرْكاح، والشيخ شهاب الدين بنُ الزَّمَلْكاني، والشيخُ صدر الدين بنُ الوكيل.

كما وقف عليه في جواب فتوى بخط عفيف الدين عبد الله بن أحمد بن محمَّد بن المحب الطبري، وذكر أنَّه عَلَّقَهُ بدمشقَ المحروسة بالخانقاه الأندلسية في يوم السبت الثاني والعشرين من شعبان أحد شهور سنة أربع وأربعين وسبعمائة، وتَقَدَّم في كتاب (تنزيه المسجد الحرام) لفظُ الاستفتاء والجواب، فليُراجع ثَمَّة، فإنه جوابٌ مُفيدٌ مُتَضَمِّنٌ لمُنكراتٍ كثيرةٍ، وذَكَرَ فيه الأَدِلَّةَ على المسألةِ مِنَ العَقْلِ والنَّقْلِ.


(1) وهم المصنف رحمه الله، فابن بطال مالكي، وليس شافعيًّا.
(2) ابن المنيّر مالكي أيضًا.

<<  <  ج: ص:  >  >>