فصول الكتاب

<<  <   >  >>

(1) (13/ش) قال الإمام البغوي في تفسيره لقوله تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ} [النساء: 51].

«قال عكرمة: هم صنمان كان المشركون يعبدونهما من دون الله، وقال


(1) رواه مالك مرسلاً في موطئه (414)، وعبد الرزاق في مصنفه موصولاً (1587)، وكذا ابن أبي شيبة (7544)، والحميدي (1025)، والحديث صحيح انظر الثمر المستطاب
للألباني 361.

<<  <   >  >>