تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

«قَالَ: وَيَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَ أَرَادَ مَا فَعَلَ مِنَ الكَيِّ مَعَ وُرُودِ النَّهْيِ عَنْهُ، كَمَا قَالَ عِمْرَانُ بْنُ حُصَيْنٍ: نُهِينَا عَنِ الكَيِّ فَاكْتَوَيْنَا فَمَا أَفْلَحْنَا، أَخْرَجَهُ (1) قَالَ: وَهَذَا بَعِيدٌ».

(1) بياض بالأصل.

• قال أبو الأشبال: العبارة الكاملة هكذا:

«قَالَ: وَيَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَ أَرَادَ مَا فَعَلَ مِنَ الكَيِّ مَعَ وُرُودِ النَّهْيِ عَنْهُ، كَمَا قَالَ عِمْرَانُ بْنُ حُصَيْنٍ: نُهِينَا عَنِ الكَيِّ فَاكْتَوَيْنَا فَمَا أَفْلَحْنَا، أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ وَالتِّرْمِذِيُّ، قَالَ: وَهَذَا بَعِيدٌ».

(راجع الفتح، الجزء العاشر، كتاب الطب، 17 - باب من اكتوى أو كوى غيره وفضل من لم يكتو، في شرح ترجمة الباب).

38 - (ص 191/ 226 / 236) - كتاب الطب، 47 - باب السحر، في شرح ترجمة الباب: «وَأَخْرَجَ (1) فِي قَوْلِهِ {فَأَنَّى تُسْحَرُونَ} أَيْ تُخْدَعُونَ أَوْ تُصْرَفُونَ عَنِ التَّوْحِيدِ وَالطَّاعَةِ».

(1) بياض بالأصل.

• قال أبو الأشبال: العبارة الكاملة هكذا:

«وَأَخْرَجَ البَغَوِيُّ وَالقُرْطُبِيُّ فِي تَفْسِيرَهِمَا فِي قَوْلِهِ {فَأَنَّى تُسْحَرُونَ} أَيْ تُخْدَعُونَ أَوْ تُصْرَفُونَ عَنِ التَّوْحِيدِ وَالطَّاعَةِ».

(راجع " تفسير البغوي " و" القرطبي "، تفسير سورة المؤمنون).

39 - 40 - (ص 233/ 275 / 286) - كتاب اللباس، 16 - باب التقنع، في شرح حديث رقم 5807، وهو الحديث الوحيد في الباب المذكور:

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير