فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[حرف القاف:]

222- قتادة بن قيس الصدفي "ك". قال الذهبي: له صحبة، شهد فتح مصر (1) .

223- قدامة بن مالك "ك"، من ولد سعد العشيرة. قال الذهبي: له وفادة، وشهد فتح مصر (2) .

223- قيس بن ثور الكندي السكوني. نزل حمص، روى عنه سويد بن قيس المصري (3) .

224- قيس بن سعد بن (4) عبادة الأنصاري أبو عبد الله. صحابي من زهاد الصحابة وكرمائهم. قال ابن الربيع: شهد فتح مصر، واختط بها، ولهم عنه أحاديث. قال أنس: كان قيس بن سعد بن عبادة من النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بمنزلة صاحب الشرطة من الأمير. أخرجه البخاري، ولي إمرة مصر في خلافة علي بن أبي طالب، ومات بالمدينة سنة تسع وخمسين. وكان سيدا كريما ممدوحا شجاعا مطاعا. قالت له عجوز: أشكو إليك قلة الجرذان، فقال: ما أحسن هذه الكناية! املئوا بيتها خبزا ولحما وسمنا وتمرا. وكانت له صحفة يدار بها حديث دار، وينادي له مناد: هلموا إلى اللحم والثريد. وكان أبوه وجده من قبله يفعلان كفعله. وكان مديد القامة جدا، كتب ملك الروم إلى معاوية، أن أبعث إلى سراويل أطول رجل من العرب، فأخذ سراويل قيس، فوضعت على أنف أطول رجل في الجيش، فوقعت بالأرض.

وفي رواية: إن ملك الروم بعث برجلين من جيشه، يزعم أن أحدهما أقوى الروم، والآخر أطول الروم، وقال: إن كان في جيشك من يفوقهما؛ هذا في قوته، وهذا


(1) الإصابة 3: 216.
(2) الإصابة 3: 219.
(3) الإصابة 3: 258.
(4) ساقط من ح، ط.

<<  <  ج: ص:  >  >>