تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[كتاب الإيلاء: هو الكتاب السابع]

و"الإيلاء" بكسر الهمزة اليمين، آلى إذا حلف، وله في الفقه أحكام تخصه، وقد تسمى عندهم إيلاءً دونها، قاله ابن الأثير (1).

وقال الترمذي في السنن (2): والإيلاءُ أَنْ يحْلِفَ الرَّجُلُ ألا يَقْرَبَ امرأتَهُ أربعةَ أشهُرٍ.

109/ 1 - عَنْ أَنَسِ - رضي الله عنه - أَنَّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم -[116/ ب] صُرِعَ مِن فَرَس فَجُحِشَ شِقُّهُ أو كَتْفَه، وآلى مِنْ نِسَائه شهراً فجلس في مَشْرَبه له درجُها من جِذِوعٍ، فأتاه أصْحَابه يعودونه فصلَّى بِهِم جَالِساً وهم قِيام، فَلَمَّا سلم قال: "إِنَّمَا جُعِلَ الإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ, فَإِذَا صَلَّى قَائِمًا فَصَلُّوا قِيَامًا، وإِذَا صَلَّى قَاعِداً فصلوا قعوداً، ولا تركعوا حتى يركعَ، ولا ترفعوا حتى يَرْفَع، قال: ونزل التسع وعشرين". فقالوا: يا رسول الله! إنك آليت شهراً. فقال: "إن الشهرَ تسعٌ وعشرونَ". أخرجه البخاري (3) والترمذي (4) والنسائي (5).

وفي أخرى للشيخين (6) عن أم سلمة: إن الشهرَ يكون تسعا وعشرين.

وفي أخرى لمسلم (7) عن جابر: "ثم طبَّق يديه ثلاثاً مرتين، بأصابع يديه كلَّها ومرةً بتسع منها". [صحيح]


(1) في "جامع الأصول" (1/ 353).
(2) في "سنن الترمذي" بإثر الحديث (1201).
(3) في "صحيحه" رقم (1911) و (5201) و (5289) و (6684).
(4) في "سننه" رقم (690) وقال: هذا حديث حسن صحيح.
(5) في "سننه" رقم (3456).
(6) البخاري رقم (1910) و (5202) ومسلم رقم (25/ 1085).
(7) في "صحيحه" رقم (23/ 1084).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير