<<  <  ج: ص:  >  >>

[غسل اليد والفم]

(غُسْلُ اليّدِ وَالفَمْ) هذا جعله ابن الأثير (1) فصلاً رابعاً.

الأول: حديث (سلمان الفارسي - رضي الله عنه -):

1 - عن سلمان - رضي الله عنه - قال: قَرَأْتُ في التَّوْرَاة, إِنَّ بَرَكَةَ الطَّعَامِ الوُضُوءُ بَعْدَهُ، فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِرَسُولِ الله - صلى الله عليه وسلم -، فَقَالَ: "بَرَكةُ الطَّعَامِ الوُضُوءُ قَبْلَهُ وَالوُضُوءُ بَعْدَه". أخرجه أبو داود (2) والترمذي (3). [ضعيف]

"قال: قرأت في التوراة أن بركة الطعام الوضوء قبله" أي: غسل اليد، فهو الوضوء لغة.

"فذكرت ذلك لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: بركة الطعام الوضوء قبله" تقرير لما في التوراة.

"والوضوء بعده" زيادة على ما في التوراة.

قوله: "أخرجه أبو داود والترمذي".

قلت: وقال (4): وفي الباب عن أنس وأبي هريرة.

قال (5): ولا يعرف هذا الحديث إلاّ من حديث قيس بن الربيع، وقيس بن الربيع يضعف في الحديث.


(1) في "الجامع" (7/ 402).
(2) في "السنن" رقم (3761).
(3) في "السنن" رقم (1846) وهو حديث ضعيف.
(4) الترمذي في "السنن" (4/ 282).
(5) الترمذي في "السنن" (4/ 282).

<<  <  ج: ص:  >  >>