<<  <  ج: ص:  >  >>

وحرر بتاريخ محرم الحرام سنة 1362.

كتبه الحقير علي بن عبد الله الأمير عفا الله عنهما. [458 ب] (1).

[الفرع والعتيرة]

1 - عن نبيشة الهذلي - رضي الله عنه - قال: نَادَى رَجُلٌ: يَا رَسُولَ الله! كُنَّا نَعْتِرُ عَتِيرَةً فِي الجاهِلِيَّةِ فِي رَجَبٍ، فَمَا تَأْمُرُنَا؟ قَالَ: "اذْبَحُوا للهَّ في أَيِّ شَهْرٍ كَانَ، وَبِرُّوا للهِ، وَأَطْعِمُوا للهِ" قَالَوا: إِنَّا كُنَّا نُفْرِعُ فَرَعًا فِي الجَاهِلِيَّةِ، فَمَا تَأْمُرُنَا؟ قَالَ: "فِي كُلِّ سَائِمَةٍ فَرَعٌ تَغْذُوهُ مَاشِيَتُكَ حَتَّى إِذَا اسْتَحْمَلَ لِلْحَجِيجِ ذَبَحْتَهُ فَتَصَدَّقْتَ بِلَحْمِهِ عَلَى ابْنِ السَّبِيلِ". قِيلَ لأَبِي قِلابَةَ: كَمِ السَّائِمَةُ؟ قَالَ: مِائَةٌ. أخرجه أبو داود (2) والنسائي (3). [صحيح]

2 - وفي أخرى للنسائي (4) عن الحارث بن عمرو: أَنَّهُ سَأَلَ رَسُولَ الله - صلى الله عليه وسلم - عَنِ العَتَائِرُ وَالفَرَائِعُ، فَقَالَ: "مَنْ شَاءَ عَتَرَ وَمَنْ شَاءَ لَمْ يَعْتِرْ، وَمَنْ شَاءَ فَرَّعَ وَمَنْ شَاءَ لَمْ يُفَرِّعْ، وَفِي الغَنَمِ أُضْحِيَّتُهَا" وَقَبَضَ أَصَابِعَهُ إِلَّا وَاحِدَةً. [ضعيف]


(1) في هامش المخطوط (ب) انتهى مقابلة هذا الجزء على الأم صبح يوم السبت (11) جمادي الأولى سنة (1362).
(2) في "السنن" رقم (2830).
(3) في "السنن" رقم (4231).
وأخرجه أحمد (5/ 76)، وابن ماجه رقم (3167) وهو حديث صحيح.
(4) في "السنن" رقم (4226) وهو حديث ضعيف.

<<  <  ج: ص:  >  >>