تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

المبحثُ الثاني

خُلاصةُ الكلامِ عَلى الحَدِيث

وفيه مطالب

المطلب الأوّل

مَنْ قوّى الحديث - أو بعض طرقه - من العلماء، وأسباب ذلك

أنبه هنا أنه تقدم في ثنايا البحث نقل أقوال القائلين بتقوية الحديث أو بعض طرقه عند كل طريق، وناقشتُ ما يحتاج للتعليق والمناقشة، والكلام هنا سيكون من باب الإجمال والتلخيص، وتلمس الأسباب العامة التي دعت لتقوية الحديث.

وأبرزُ منْ قوى الحديثَ صراحةً ممن وقفتُ عليه - مرتبين حسب الوفاة (1):


(1) ولم أذكر من قوى الحديث من المعاصرين - غير من سميت - لأنهم في الغالب يعولون على من تقدم، ولم يأتوا بجديد يمكن أن ينظر فيه.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير