فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(326) وذكر (1) هنالك حديث خالد بن عبد الرحمن الخراساني (2) عن ليث بن أبي سليم (3) عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو؛ قال: قطع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سارقا من المفصل، وما أتبعه ق من قوله وتوثيقه خالد بن عبد الرحمن ما هذا نصه:

(وترك دون خالد [بن عبد الرحمن الخراساني] (4) عبد الرحمن بن سلمة، ولا أعرف له حالا، قال أبو أحمد: نا أحمد بن عيسى الوشاء (5)، بتنيس (6)؛ قال نا عبد الرحمن بن سلمة)، فذكره. (7)

قال م: انتهى كلامه، وقوله في عبد الرحمن: (أنه ابن سلمة) وهم،


(1) أي ابن القطان.
جاء في "الأحكام":
(أبو أحمد، من حديث ليث، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو، قال قطع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سارقا من المفصل، وليث، هو: ابن أبي سليم، ذكره في باب خالد بن عبد الرحمن الخراساني، وهو، رواية عن مالك بن مغول عن ليث، وخالد ثقة معروف). اهـ
- الأحكام: كتاب الديات والحدود (7/ ل: 26. ب).
فتعقبه ابن القطان بما نص عليه ابن المواق.
(2) خالد بن عبد الرحمن الخراساني، أبو الهيثم، نزل ساحل دمشق، صدوق له أوهام، من التاسعة/ د س.
- التقريب 1/ 215 - ت. التهذيب 3/ 89.
(3) ليث بن أبي سليم، تقدم أنه صدوق، اختلط أخيرًا، ولم يتميز حديثه فترك.
(4) ما بين المعقوفتين ليس في المخطوط، وأضيف من: "بيان الوهم والإيهام".
(5) أحمد بن عيسى الوشاء، شيخ ابن عدي، لم أقف على ترجمته.
(6) تِنيس، بكسر التاء المثناة من فوقها، وكسر النون المشددة، والياء المتناة من تحت، والسين المهملة، مدينة بديار مصر، وسميت بتنيس نسبة إلى تنيس بن حام بن نوح.
- اللباب، لإبن الأثير 1/ 226.
(7) بيان الوهم والإيهام، باب ذكر أحاديث أعلها برجال، وفيها من هو مثلهم، أو أضعف أو مجهول لا يعرف (1/ ل: 196. ب).
والحديث عند ابن عدي: في "الكامل"، ترجمة: خالد بن عبد الرحمن الخراساني 3/ 38.

<<  <  ج: ص:  >  >>