<<  <  ج: ص:  >  >>

كتاب «مشارق الأنوار على صحاح الآثار» للقاضي عِياض (1)

مؤلفه: هو الإمام الجليل والعالم العلامة، القاضي أبو الفضل عِياض بن عمرو ابن موسى بن عِياض بن محمد بن عبد الله بن موسى بن عِياض، الفاسي الأصل، السبتي المولد، المراكشي المدفن، اليحصبي نسبة إلى يحصب بن مالك بن زيد، الحافظ المغربي الذي ارتبط اسم بلاد المغرب باسمه.

يلتقي نسبه بنسب الإمام مالك إمام دار الهجرة، وصاحب المذهب المالكي المتبع بالديار المغربية وأفريقيا، هذا المذهب الذي انتمى إليه


(1) ترجمة القاضي عياض منثورة في بطون الكتب التي لا يمكن حصرها، ومنها على سبيل المثال: «الصلة» لابن بشكوال 2/ 660 - 661، «المعجم في أصحاب القاضي أبي علي الصدفي» لابن الأبار 294 - 298، «وفيات الأعيان» لابن خلكان 3/ 483 - 485، «سير أعلام النبلاء» للذهبي 20/ 212 - 219، وغيره من كتب الذَّهبي، «الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب» لابن فرحون 2/ 46 - 51، «فهرس الفهارس» للكتاني 2/ 797 - 804، وغير ذلك من المصادر والكتب والمقالات التي ألفت حول شخصية هذا الإمام.
وقد خصصت له وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بالمغرب دورة خاصة به، ضمن سلسلة ندوات الإمام مالك إمام دار الهجرة، وهي تشتمل على ثلاثة وأربعين بحثا منشورًا كلها عن القاضي وما يتعلق به وغير ذلك.

ولقد ذكر الدكتور / قاسم سعد في أول كتابه «جمهرة تراجم الفقهاء المالكية» وهي سلسلة ضمن إصدارات دار البحوث للدراسات الإسلامية وإحياء التراث بدبي لسنة 1423 هـ / 2002 م محاولة لحصر جميع المصادر والكتب التي ألفت، والمقالات التي ترجمت أو تكلمت عن القاضي عياض.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير