تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

المبحث الثالث

أشهر الأئمة الذين امتحنوا وموقف الإمام منهم

وفيه مطلبان:

المطلب الأول

أشهر الأئمة الذين امتحنوا ولم يجيبوا

[1 - أحمد بن عبد الله العجلي الكوفي نزيل طرابلس]

هو: الإمام الحافظ الأوحد الزاهد أبو الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح بن مسلم، العجلي الكوفي، نزيل طرابلس، من أئمة الجرح والتعديل، له كتاب «معرفة الثقات»، ولد بالكوفة سنة اثنتين وثمانين ومائة، وتوفي سنة إحدى وستين ومائتين رحمه الله (1).

موقفه في المحنة:

قال الذهبي: «ومن كلام أحمد بن عبد الله قال: من آمن برجعة علي رضي الله عنه فهو كافر، ومن قال: القرآن مخلوق فهو


(1) ينظر في ترجمته: تاريخ بغداد (4/ 214 - 215)، وتذكرة الحفاظ (2/ 560)، والسير (12/ 505)، والوافي بالوفيات (7/ 97)، والبداية والنهاية (14/ 465)، وطبقات الحفاظ (242).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير