تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

موقف الإمام منه:

قال أبو بكر الأثرم: قلت لأبي عبد الله: أخبرني اليوم إنسان بشيء عجب، زعم أن فلانًا أمر بالكتاب عن سعد بن العوفي، وقال: هو أوثق الناس في الحديث.

فاستعظم ذاك أبو عبد الله جدًا، وقال: لا إله إلا الله، سبحان الله! ذاك جهمي، امتحن أول شيء قبل أن يخوفوا وقبل أن يكون ترهيب فأجابهم.

قلت لأبي عبد الله: فهذا جهمي إذًا؟ فقال: فأي شيء ثم. قال أبو عبد الله: لو لم يكن هذا أيضًا لم يكن ممن يستأهل أن يكتب عنه، ولا كان موضعًا لذاك (1).

[7 - سعيد بن سليمان الواسطي، المعروف بسعدويه]

هو: الحافظ الثبت الإمام سعيد بن سليمان، أبو عثمان الضبي الواسطي البزاز، الملقب بسعدويه، سكن بغداد، ونشر بها العلم، ولد سنة بضع وعشرين ومائة، وتوفي سنة خمس وعشرين ومائتين، روى له: الجماعة (2).


(1) ينظر: تاريخ بغداد (9/ 127)، وتاريخ الإسلام (5/ 572)، وذيل ميزان الاعتدال ص (265)، ولسان الميزان (4/ 33).
(2) ينظر في ترجمته: التاريخ الكبير (3/ 481)، والجرح والتعديل (4/ 26)، والثقات (8/ 267)، وتاريخ بغداد (9/ 84)، وتهذيب الكمال (10/ 483)، وتذكرة الحفاظ (1/ 398)، والسير (10/ 481)، وتاريخ الإسلام (حوادث ووفيات 221 - 230 هـ)، والعبر (1/ 394)، وتهذيب التهذيب (4/ 43)، والتقريب (2342).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير