<<  <  ج: ص:  >  >>

[ترجمة المصنف]

يقول ابنه الشيخ الأديب محمَّد سعيد القاسمي - والد العلَّامة جمال الدِّين القاسمي -:

"هو بَرَكَةُ الشَّامِ، العَالِمُ العَامِلُ والأستاذ الفقيه الكامل، الوَرِع الصَّالح، المُرْشد النَّاصح، الشيخ قاسم بن صالح بن إِسماعيل بن أبي بكر الشهير بالحلَّاق، الدِّمشقي.

كان رضي الله عنه عالمًا فقيهًا مُحدِّثًا، وَرِعًا صالحًا، عفيفًا زاهدًا، لطيف المُحاضرة، جميل المُذاكرة، غزير الحكايات العجيبة، والنَّوادر الغريبة، مع الصِّدْقِ والأمانة والاحتشام، والتمسك بالسنَّة المُطهرة بأوثق زمام، حسن الخَلْق والخُلُق، لَيِّنَ الجانب، بارًّا بأهله وأرحامه، وكان شيوخه يثنون عليه خيرًا، ويُحبونه، ويصلونه بأنواع البِرِّ ويُواصلونه، وإِذا تأخر لِعُذْرٍ تفقدوه، وإن أتاهم احتفلوا به وأجلوه.

وُلِدَ رحمه الله تعالى سنة ألف ومائتين وإحدى وعشرين (1221 هـ)، ونشأ في حِجْر والده حتى شبَّ، وتعلَّم القرآن.

<<  <  ج: ص:  >  >>