فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

* دراسة كتاب (الزيادات على الموضوعات) للحافظ السيوطي -رحمه الله-:

[أ- اسم الكتاب]

جاء اسم الكتاب كما في عنوان النسخة المقروءة على المؤلف بخط تلميذه جرامرد الحنفي: (الزيادات على الموضوعات).

وكذا في نسخة تلميذه الداودي، وفي نسخة مكتبة محمد مظهر الفاروقي، وكذا سمّاه ابن عراق أيضاً (1).

وقال المصنف رحمه الله في آخر كتابه (اللآلئ المصنوعة) الذي اختصر فيه كتاب (الموضوعات) لابن الجوزي وتعقَّبه فيه: (وإذ قد أتينا على جميع ما في كتابه فلنشرع الآن في الزيادات عليه ...).

ثم افتتح المصنف كتابه هذا بقوله: (... لمّا فرغتُ مِن اختصار كتاب الموضوعات للحافظ أبي الفرج ابن الجوزي وتحرير أحاديثه وما يُتعقَّب عليه على الوجه الأتمِّ؛ أردفتُه بهذا الذيل مورداً فيه جملةً من الموضوعات التي لم يُلِمَّ بِذكرها ...).

فالكتاب إذاً ذيلٌ على موضوعات ابن الجوزي، وكذا وصفه ابن عراق (2) والشوكاني (3).

إلا أنّه فُهم من كلام المصنف الأخير أن الكتاب ذيل على اللآلئ المصنوعة.

قال الفتّني في مقدمة كتابه (قانون الموضوعات والضعفاء) (4) مبيّناً الرموز التي استخدمها في كتابه: (ل: رمزٌ لللآلئ، وذ: لذيله ...).


(1) تنزيه الشريعة (1/ 260)، وانظر أيضاً (2/ 308، 343، 360).
(2) المصدر نفسه (1/ 39).
(3) الفوائد الجموعة ص 24.
(4) ص 230 [مطبوع مع تذكرة الموضوعات].

<<  <  ج: ص:  >  >>