فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

لغيره أصلاً، حتى إن كثيراً من، النظار [المثبتين] (1) للقدر كالأشعري (2) وغيره جعلوا هذا هو أخص وصف الرب -تعالى-، كما جعل الجبائي (3) وغيره من المعتزلة (4)


(1) كذا في (د) و (ح)، وفي الأصل و (ف) المثبتة.
(2) هو: أبو الحسن، علي بن إسماعيل بن أبي بشر إسحاق الأشعري، يرجع نسبه إلى صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أبو موسى الأشعري، كان معتزلياً ثم تاب منه، وأعلن اتباعه للإمام أحمد، وإليه ينتسب الأشاعرة، ومؤسس مذهبهم حقيقة هو ابن كلَّاب؟ ومذهب الأشعري خير من مذهب الأشاعرة بعده وأقرب إلى السنة منهم، ولكن مجرد الانتساب إليه بدعة. من مؤلفاته: "المقالات" و"الإبانة" وغيرها، مات ببغداد سنة 324 هـ. انظر: السير 15/ 85 ترجمه رقم 51، ومجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 4/ 28، 6/ 359 والأعلام 4/ 263.
وانظر: الكلام على مذهب الأشاعرة في إثبات القدرة لله -تعالى- في شرح المقاصد لسعد الدين التفتازاني، تحقيق د. عبد الرحمن عميرة 4/ 89 وما بعدها الطبعة الأولى 1409 هـ، الناشر دار عالم الكتب بيروت.
(3) هو: أبو علي، محمد بن عبد الوهاب البصري، شيخ المعتزلة، له كتاب "الأصول" و"النهي عن المنكر" وغيرهما وإليه تنسب الجبائية إحدى فرق المعتزلة، وهذه المسألة انفرد بها عن أصحابه وهي مبنية على نفيه لصفات الله حيث قال: عالم لذاته، قادر حي لذاته، وقد خالفه ابنه أبو هاشم في -هذه المسألة- أخص وصف الله، مات بالبصرة سنة 303 هـ. انظر: الملل النحل 1/ 76 - 84، والسير 14/ 183 رقم الترجمة 103، والأعلام 6/ 256.
وانظر: الكلام على هذه المسألة عند المعتزلة والأشاعرة في شرح الأصول الخمسة للقاضي عبد الجبار المعتزلي تعليق أحمد بن الحسين بن أبي هاشم، تحقيق د. عبد الكريم زيدان ص 182 - 201، الطبعة الثالثة رمضان 1408 هـ، الناشر مكتبة وهبه القاهرة - مصر.
(4) المعتزلة: سمّوا معتزلة لأن واصل بن عطاء لما أظهر بدعته طرده الحسن البصري من مجلسه، فاعتزل عند سارية من سواري المسجد وانضم إليه قرينه في الضلالة عمرو بن عبيد، فقال الناس فيهما: إنهما اعتزلا قول الأمة، وسمي أتباعهما من يومئذٍ "معتزلة"، ويقال لهم قدرية لردهم لقضاء الله، ويلقبون أنفسهم بأصحاب العدل والتوحيد وغير ذلك، وهم ينفون صفات الله تعالى ويطلقون عليه السلوب، وقالوا بخلق القرآن، ونفوا الرؤية، وأنكروا قضاء الله وقدره للمعاصي، وأثبتوها للعباد دونه، وهم فرق كثيرة، يكفر بعضها بعضاً.
انظر: التنبيه والرد على أهل الأهواء والبدع لأبي الحسين الملطي ت. يمان المياديني ص 49 الطبعة الأولى 1414 هـ، الناشر رمادي للنشر الدمام، ومقالات الإسلاميين واختلاف المصلين تأليف أبو الحسن علي بن إسماعيل الأشعري: ت. محمد محيي الدين عبد الحميد 1/ 253 الطبعة الثانية 1379 هـ، الناشر مكتبة العلوم والحكم المدينة، والملل والنحل 1/ 43 - 44.

<<  <  ج: ص:  >  >>