فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

قالوا (1): معناه بدلاً من ماء زمزم، [وفي حديث أبي سعيد الذي رواه مسلم في صحيحه: "إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها فناظر ماذا تعملون، فاتقوا الدنيا واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء" (2).

والمقصود هنا أن المخلوق يمكن أن يقيم مقامه من يفعل مثل فعله.

وأما الرب سبحانه وتعالى فهذا ممتنع في حقه، ممتنع لذاته أن يكون غير الله مماثلاً له في ذاته أو (3) صفاته أو أفعاله، فإن المثلين يجوز على أحدهما ما جاز على الآخر، ويجب له ما يجب له، ويمتنع عليه ما يمتنع عليه، والرب حي قيوم غني صمد واجب بنفسه قديم بنفسه (4)، مستحق لصفات الكمال بنفسه، ممتنع


(1) في (د) و (ف) وقالوا بزيادة واو.
(2) ما بين المعقوفتين من (د) وسقط من الأصل و (ف) و (ح)، والحديث أخرجه مسلم في (كتاب الرقاق، باب أكثر أهل الجنة الفقراء، وأكثر أهل النار النساء، وبيان الفتنة بالنساء) 4/ 2098 رقم 2742 ولفظه: " ... فينظر كيف تعملون ... "، وفي رواية: " ... لينظر كيف ... " وغيره.
(3) في (د) و (ف) (واو).
(4) (قديم بنفسه) سقطت من (د)، وإطلاق القديم على الله -تبارك وتعالى- اختلف فيه: فأطلقه على الله -تعالى- أهل الكلام من المعنزلة والأشاعرة، بل ذهب الجبائي وغيره من المعتزلة إلى أنه أخص وصف لله -تعالى-. انظر: الملل والنحل 1/ 83، ليثبتوا به وجود الله قبل كل شيء. ومنعه السلف، انظر: شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز الطنفي، أخرج أحاديثها العلامة ناصر الدين الألباني ص 112 - 113 (الطبعة الثامنة 1404 هـ الناشر المكتب الإسلامي - بيروت لبنان) ولفظ القديم في لغة الرسول التي جاء بها القرآن خلاف الحديث كان كان مسبوقاً بغيره كقوله: {حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ} [يس: 39]، وهو عند أهل الكلام عبارة ما لم يزل أو عما لم يسبقه وجود غيره إن لم يكن مسبوقاً بعدم نفسه، ويجعلونه -إذا أريد بها هذا- من باب المجاز، ولفظ "المحدث" في القرآن مقابل للفظ "القديم". انظر: مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 1/ 245، وقال المؤلف أيضاً في مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية 9/ 300 - 301: أما إذا احتيج إلى الإخبار عنه .... فقيل في تحقيق الإثبات بل هو سبحانه قديم موجود وهو ذات قائمة بنفسها وقيل: ليس بشيء، فقيل: بل هو شيء، فهذا سائغ، وإن كان لا يدعى بمثل هذه الأسماء التي ليس فيها ما يدل على مدح. أ. هـ.
وقد استدل بعض السلف بحديث أبي هريرة في الأسماء حيث ورد في بعض رواياته اسم "القديم". =

<<  <  ج: ص:  >  >>