<<  <  ج: ص:  >  >>

الصقلي (ت 380 هـ) (1) وقد رد عليه الإمام ابن أبي زيد القيرواني الأندلسي (2) (ت 386 هـ)، في كتابيه "كشف التلبيس في الرد على البكرية"، و"الاستظهار في الرد على البكرية"، ومما أنكر عليه ابن أبي زيد الغلو في كرامات الأولياء، مثل: قلب الأعيان، ورؤية الله في اليقظة. وقد ورد اسم هذه الطائفة في بعض المصادر "الفكرية" (3)؛ والصواب البكرية.

الثانية: الطريقة البكرية الصوفية المعاصرة الموجودة في مصر وغيرها، وإن كان رؤساء الطريقة ينتسبون إلى أبي بكر - رضي الله عنه -، وأبو بكر بريء من ضلالهم وإفكهم كما ينتسب البكري، وقد ذكر رؤساء الطائفة ممن ينسب للصديق - رضي الله عنه - محمد توفيق البكري في كتابه "بيت الصديق" ولم يذكر علي بن يعقوب البكري (4).

[6 - منهج البكري في التكفير]

التكفير حق لله -تعالى- فلا يكفر إلا مَنْ كفره الله ورسوله، أما التكفير عند البكري فحاله كحال المبتدعة يبتدعون البدعة ويكفرون من خالفهم فيها،


(1) هو عماد الدين أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله البكري الصقلي، متصوف مالكي المذهب، له "الأنوار في علم الأسرار" توفي سنة 380 هـ. انظر: الأعلام للزركلي 3/ 225.
(2) هو أبو محمد عبد الله بن أبي زيد (عبد الرحمن) القيرواني المالكي، عالم أهل المغرب، يقال له: مالك الصغير، كان -رحمه الله- على طريقة السلف في الأصول (الاعتقاد)، لا يدري الكلام ولا يتأول. ذا بر وإيثار وإنفاق على الطلبة، ولما ألف الاستظهار والكشف شنع عليه الصوفية وغيرهم، وأشاعوا أنه ينفي الكرامات، وهو لم يقل بذلك وله غيرهما "الرسالة" المشهورة، وكتاب "الإقتداء بأهل السنة" وغيرها، توفي -رحمه الله- سنة 386 هـ. انظر: ترتيب المدارك وتقريب المسالك للقاضي عياض 6/ 215 وما بعدها، والسير للذهبي 17/ 10 رقم 4.
(3) انظر: ترتيب المدارك وتقريب المسالك للقاضي عياض تحقيق سعيد أعراب 6/ 218 ط الأولى مطبعة فضالة المحمدية المغرب، ومعالم الإيمان في معرفة أهل القيروان تصنيف عبد الرحمن الأنصاري، وأكمله أبو القاسم التنوخي، تحقيق محمد ماضور 3/ 111، وتراجم المؤلفين التونسيين تأليف محمد محفوظ 2/ 444 طـ الأولى دار الغرب الإسلامي.
(4) انظر: بيت الصديق، تأليف محمد بن توفيق البكري طبعة 1323 هـ مكتبة المؤيد القاهرة، والكتاب كله ترجمة لرؤساء هذه الطائفة.

<<  <  ج: ص:  >  >>