فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

فنالها، فرأته امرأته فلامته فجَحَدها، فقالت: إن كنت صادقًا فاقرأ القرآن، فإن الجنب لا يقرأ، فقال:

شهدت بأن وعد الله حق ... وأن النار مثوى الكافرينا [ظ/ ق 27 أ]

وأن العرش فوق الماءِ طافٍ ... وفوق العرش رب العالمينا

وتحمله ملائكة شداد ... ملائكة الإله مسومينا

فقالت: آمنت بالله، وكذبت عيني، وكانت لا تحفظ القرآن (1) " (2).


(1) في (ع): "من القرآن".
(2) رويت هذه القصة من وجوهٍ مرسلة، بألفاظٍ متنوعة:
1 - رواه ابن وهب عن عبد الرحمن بن سلمان عن ابن الهاد: أن امرأة ابن رواحة رأته على جارية له ... نحوه.
أخرجه ابن عساكر في تاريخه (28/ 114).
2 - ورواه أسامة بن زيد الليثي عن نافع فذكره .. مرسلًا.
أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف (26547) لكن ذكر بيتين من أبيات حسان بن ثابت المتقدم (ص/ 162).
3 - ورواه محمد بن عباد عن عبد العزيز بن أخي الماجشون قال: بلغنا فذكر القصة مرسلة.
أخرجه ابن عساكر في تاريخه (28/ 112)، والذهبي في السير (1/ 238).=

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير