تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[6 - موارد الكتاب]

كان المؤلف رحمه الله محبًّا للعلم، شغوفًا به، اطَّلاعًا وبحثًا وتأليفًا، مُغرمًا بجمع الكتب وتحصيلها واقتنائها وبذل الغالي والنفيس للظفر بها، فجمع مكتبة عامرة زاخرة بنفائس ونوادر الكتب والمصنفات.

ولا أدل على ذلك من قول تلميذه الحافظ ابن رجب الحنبلي:

"وكان شديد المحبة للعلم، وكتابته، ومطالعته، وتصنيفه، واقتناء الكتب، واقتنى من الكتب ما لم يحصل لغيره" (1).

بل قال صاحبه الحافظ ابن كثير:

"واقتنى من الكتب ما لا يتهيأ لغيره تحصيلُ عشر معشاره من كتب السلف والخلف" (2).

ويقول الحافظ ابن حجر:

"وكان مغرًى بجمع الكتب، فحصَّل منها ما لا يُحصى، حتى كان أولاده يبيعون منها بعد موته دهرًا طويلًا، سوى ما اصطفوه منها لأنفسهم" (3).


(1) انظر: ذيل طبقات الحنابلة (2/ 450).
(2) انظر: البداية والنهاية (14/ 246)، وقال ابن كثير: "وكنت من أصحب الناس له، وأحب الناس إليه".
(3) انظر: الدرر الكامنة (3/ 244) رقم (3700).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير