فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

على عرشه، ولا أدري ما بائن من خلقه، فقال: ردُّوه إلى الحبس فإنه لم يتب" (1).

وسيأتي قول الطحاوي عند أقوال أهل الحديث.

قول إمام دار الهجرة مالك بن أنس رضي الله عنه:

ذكر أبو عمر بن عبد البر في التمهيد: أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد المؤمن قال: حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان (2) بن مالك، قال: حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: حدثني أبي قال: حدثنا سُريج (3) ابن النعمان قال: حدثنا عبد الله بن نافع قال: قال مالك بن أنس: الله في السماء، وعلمه في كل مكان، لا يخلو منه مكان (4). قال: وقيل لمالك:

{الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} [طه: 5] كيف استوى؟ فقال مالك رحمه الله تعالى: "استواؤه معقول، وكيفيته مجهولة، وسؤالك عن هذا بدعة،


(1) انظر: مجموع الفتاوى (5/ 49)، وقارن ببيان تلبيس الجهمية (1/ 196)، ودرء التعارض (6/ 195).
(2) في (ب): "بن عمران".
(3) في جميع النسخ "شريح"، وهو خطأ.
(4) سقط من (ب): "لا يخلو منه مكان".

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير