تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

والصوابُ الذي عليه الفقهاء وجماهير أهل العلم أنه اسم للمجموع وكذلك كل اسم لنوعٍ من أنواع الكلام مثل النهي والخبر أو لجمعيه كالكلام والقول أو لمفرداته كالاسم فإن هذه الأسماء لا يستحقُّها مجرَّدُ الألفاظ مع قطع النظر عن معانيها ولا المعاني مع قطع النظر عن الألفاظ وإنما يستحقُّها اللفظ المتضمِّنُ للمعنى والمعنى المتضمِّن اللفظَ وهو كالجسد والروح للإنسان أو كالبطانة والظهارة للجبَّة فإنَّ الاسم لا يسحتقه في الأصل أحد هذين

قوله ولئن منع فنقول هذا أو اللازم أمر بالنقل فإنه يدلُّ على كونِ أحدهما أمرًا أو يقول اللازم لا يخلو إما أن كان أمرًا أو لم يكن فإن كان أمرًا فظاهر وإن لم يكن أمرًا يكون ذلك أمرًا بالدليلِ السالم عن معارضة كون اللازم أمرًا

يقول إذا ادَّعى المستدل أن هذا مأمور به أو أن هذا القول يدلُّ على الأمر فمنع ذلك قال هو الأمر اللفظ الدال على طلب الفعل بطريق الاستعلاء وهذا القول كذلك فإن منَعَ ذلك قال هذا اللفظ أو لازم هذا اللفظ أمر بالنقل عن أهل اللغة فإنَّ عباراتهم في بيان الأمر يدل على أنه هذا أو هو أمر لازم لهذا كقول من يقول هو

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير