فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

بَيَانِ، عن قَيْسِ بن أَبي حازِمٍ، عن المُغِيرَةِ بن شُعْبَةَ، قال: كنا نصلي مع رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم- الظهر بالهاجرة، فقال لنا: "أَبردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فَيْحِ جهنم" (1).

"المناقب" ص 118 - 119

[1001 - خلف بن هشام البزار]

قال ابن الجوزي: أَنبأَنا محمد بن أَبي طاهر البزار، قال: أَنبأَنا أَحمد بن علي الحافظ، قال: أَنبأَنا أَبو الحسن محمد بن رزق، قال: حدثني أَبو بكر محمد بن إسحاق المقرئ، قال: حدثني أَبو العباس أَحمد بن محمد بن يزيد البراثي، قال: سمعت خلفًا البزار يقول: سأَلت أَحمد بن حنبل أيُّ الأسانيد أثبت؟

قال: أَيوب، عن نافع، عن ابن عمر، وإِن كان من حديث حماد بن زيد فيا لك! !

"المناقب" ص 119


(1) رواه الإمام أحمد 4/ 250، وابن ماجة (680)، والبيهقي 1/ 439.
قال البيهقي في "السنن" -عقبه: قال أبو عيسى الترمذي- فيما بلغني عنه: سألت محمدًا -يعني: البخاري- عن هذا الحديث فعدَّه محفوظًا، وقال: رواه غير شريك عن بيان عن قيس عن المغيرة. اهـ، مختصرًا.
وقال البوصيري في "الزوائد" (228): وإسناده صحيح، ورجاله ثقات. اهـ، مختصرًا.
وله شاهد صحيح من حديث أبي هريرة عند الإمام أحمد 2/ 229، والبخاري (536)، ومسلم (615).

<<  <  ج: ص:  >  >>