<<  <  ج: ص:  >  >>

فقال أبو عبد اللَّه: كان فيه والملك لا شريك لك فتركته؛ لأن الناس خالفونا.

"العدة" 3/ 931 - 933, "المسودة" 1/ 534 - 535

1015 - هل يُقبل الجرح والتعديل من الواحد؟

قال في رواية الأثرم: إذا روى الحديث عبد الرحمن بن مهدي عن رجل، فهو حجة.

ونقل أبو زرعة قال: سمعت أحمد بن حنبل رحمه اللَّه يقول: مالك بن أنس إذا روى عن رجل لا يعرف فهو حجة.

ونقل إسماعيل بن سعيد قال: قلت لأحمد: تعديل الرجل الواحد إذا كان مشهورًا بالصلاح؟ قال: يقبل ذلك.

"العدة" 3/ 934 - 935, "المسودة" 1/ 537 - 538

[1016 - قواعد في الأساليب والعلل]

قال الميموني: حدثنا أحمد قال: حدثنا عبد الصمد قال: حدثنا حرب قال: قال يحيى: كل شيء عن أبي سلام، فإنما هو كتاب.

"العلل" رواية المروذى وغيره (344)

قال ابن أبي خيثمة: حدثنا أحمد بن حنبل قال: نا عبد الصمد بن عبد الوارث، عن حرب بن شداد قال: قال لي يحيى بن أبي كثير: كل شيء عن أبي سلام -وأبو سلام اسمه ممطور الحبشي- فإنما هو كتاب.

"تاريخ ابن أبى خيثمة" (1260)

قال ابن هانئ: سمعته يقول: آل كعب بن مالك كلهم ثقات، كل من

<<  <  ج: ص:  >  >>