<<  <  ج: ص:  >  >>

[باب ما جاء في شروط قبول خبر الراوي]

أولًا: أن يكون عدلًا

1017 - بمَ تثبت العدالة؟

قال أحمد في رواية الفضل بن زياد، وقد سأله عن أبي حميد يروي عن مشايخ لا يعرفهم، وأهل البلد يثنون عليهم؛ فقال: إذا أثنوا عليهم قبل ذلك منهم، هم أعرف بهم.

"العدة" 3/ 936، "المسودة" 1/ 509

[1018 - هل يقبل خبر من لم تعرف عدالته؟]

قال ابن هانئ: وسمعت أبا عبد اللَّه يقول: كنا نحن نكتب عن كل من يقدم علينا.

"مسائل ابن هانئ" (2108)

1019 - هل رواية العدل عن غيره تعديلًا لغيره؟

وقال أبو داود: قلت لأحمد: إذا روى يحيى أو عبد الرحمن بن مهدي عن رجل مجهول، يحتج بحديثه؟ قال: يحتج بحديثه.

"سؤالات أبي داود" (137)

قال الميموني: سمعت أحمد بن حنبل غير مرة يقول: كان مالك بن أنس من أثبت الناس في الحديث، ولا تبالي أن لا تسأل عن رجل روى عنه مالك بن أنس، ولاسيما مديني.

"الجرح والتعديل" 1/ 17، "الكامل" لابن عدي 1/ 177، "السنن الكبرى" للبيهقي 10/ 279، "شرح علل الترمذي" لابن رجب 1/ 81

<<  <  ج: ص:  >  >>