<<  <  ج: ص:  >  >>

قال: "نعم، فإنه لا ينبغي لي أن أقول في ذلك إلَّا حقًّا" (1).

قال: فقال إسماعيل: أعوذ باللَّه من الكذب وأهله، وأعوذ باللَّه من الكذب وأهله.

قال: كان ابن عون وابن سيرين لا يَكْتبون ولا يُكَتبون.

قال أبي: قال إسماعيل: قال ابن عون: أرى هذِه الكتب سيكون لها غب سوءٍ.

قال صالح: حدثني أبي قال: حدثنا إسماعيل قال: حدثنا همام، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أبي سعيد قال: قال رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم-: "لا تكتبوا عني شيئًا" (2).

قال أبي: إنما أنكر إسماعيل قصة عمرو بن شعيب من أجل حديث همام.

"مسائل صالح" (809)


(1) رواه الإمام أحمد 2/ 215، والبزار في "البحر الزخار" 6/ 437 (2470) عن طريق محمد بن إسحاق به.
قال الشيخ أحمد شاكر في تعليقه على "المسند" (7020): إسناده صحيح، ورواه الإمام أحمد أيضًا 2/ 162، 192، وأبو داود (3646)، والدارمي 1/ 429 (501)، والحاكم 1/ 105 - 156 من طريق عبيد اللَّه بن الأخنس، عن الوليد بن عبد اللَّه، عن يوسف بن مالك من عبد اللَّه بن عمرو به.
قال الحاكم: رواة هذا الحديث قد احتجا بهم عن آخرهم غير الوليد هذا، وأظنه الوليد بن أبي الوليد الشامي.
وقال الشيخ أحمد شاكر في تعليقه على "المسند" (6510، 6802): إسناده صحيح.
(2) رواه الإمام أحمد 3/ 12، ومسلم (3004).

<<  <  ج: ص:  >  >>