فصول الكتاب

<<  <   >  >>

سليمان- عن أبي عثمان، عن عمر: السائبة والصدقة ليومهما -يعني: هو ليوم القيامة.

"مسائل عبد اللَّه" (1434)

930 - قولُ النبيِّ -صلى اللَّه عليه وسلم-: "شر السير الحقحقة"

قال ابن هانئ: قرأت على أبي عبد اللَّه: محمد بن جعفر، قال: حدثنا عوف، عن الحسن قال: بلغني أن رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم-، كان يقول: "شر السير الحقحقة" (1).

قلت لأبي عبد اللَّه: ما يعني: بالحقحقة؟ قال: السير الشديد المُعْنف.

"مسائل ابن هانئ" (2040)

931 - قولُ النبيِّ -صلى اللَّه عليه وسلم-: "الصدقة لا تحل لغني. . "

قال صالح: وسألته عن قوله: "الصدقة لا تحل لغني، ولا لذي مرة سوي" (2)، فقال: المرة السوي: الذي ليس به علة، يقول: أن يعتمل،


(1) لم أقف عليه بهذا الإسناد، ولكن رواه أبو نعيم في "معرفة الصحابة" 6/ 3170 (7296) والبيهقي في "الشعب" 2/ 403 (3887) من حديث معبد الجهني عن بعض أصحاب النبي -صلى اللَّه عليه وسلم-. وذكره الألباني في "الضعيفة" (3940) وقال: موضوع.
(2) رواه الإمام أحمد 2/ 164، وأبو داود (1634)، والترمذي (652) وحسنه من حديث عبد اللَّه بن عمرو. وصححه الألباني في "صحيح الترمذي" (527).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير