فصول الكتاب

<<  <   >  >>

944 - قولُ النبيِّ -صلى اللَّه عليه وسلم-: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق. . "

قال ابن هانئ: وسئل عن: حديث النبي -صلى اللَّه عليه وسلم-: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرّهم من خالفهم حتى يأتي أمر اللَّه، وهم على ذلك" (1).

قال: هم أهل المغرب، إنهم هم الذين يقاتلون الروم، كل من قاتل المشركين، فهو على الحق.

"مسائل ابن هانئ" (2041) (2)

945 - قولُ النبيِّ -صلى اللَّه عليه وسلم-: "لا تغزى قريش بعدها؟ "

قال ابن هانئ: وسألته عن حديث النبي -صلى اللَّه عليه وسلم- يوم فتح مكة: "لا تغزى قريش بعدها؟ " (3)؛ قال: نعم، يوم غزاهم قال: "لا يقتل قرشي صبرًا" (4).

"مسائل ابن هانئ" (2013)


(1) رواه الإمام أحمد 4/ 244، والبخاري (7311)، ومسلم (1921) بنحوه من حديث المغيرة بن شعبة، وهذا الحديث متواتر. وقد روي عن حوالي خمسة عشر من أصحاب رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم-. انظر "نظم المتناثر" (146). وقال الشيخ الألباني في "الصحيحة" 1/ 540: الحديث صحيح ثابت مستفيض أو متواتر.
(2) رواه الإمام أحمد 4/ 343 عن الحارث بن مالك بن برصاه وبلفظ "لا تغزى مكة بعدها أبدًا" وكان اسمه عاصيا فسماه مطيعًا.
(3) رواه الإمام أحمد 3/ 412، ومسلم (1782).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير