فصول الكتاب

<<  <   >  >>

قال: هذا يرجى لمن القرآن في قلبه، ألا تمسّه النار. "في إهاب" يعني: في جلد، يعني: في قلب رجل. وقال في موضع آخر: "في إهاب" في جلد.

"مسائل ابن هانئ" (2019)

[953 - قول الحسن: (ليس في الطعام إسراف)]

قال أبو الفضل صالح: قلت: قول الحسن: ليس في الطعام إسراف (1).

قال: يقول: إن أكثر منه فليس فيه إسراف.

"مسائل صالح" (283)

954 - قولُ النبيِّ -صلى اللَّه عليه وسلم-: "ما أذن اللَّه لشيء كإذنه لنبي يتغنى بالقرآن يجهر به"

قال صالح: قلت: قوله: "ما أذن اللَّه لشيء كإذنه لنبي يتغنى بالقرآن يجهر به" (2)، ما معناه؟

قال أبي: إذا رفع صوته فقد تغنى به.

"مسائل صالح" (288)


= وقال الألباني في "الصحيحة" (3562): وهذا إسناد حسن، رجاله ثقات؛ على ضعف في مشرح بن هاعان ردّا على قول الحافظ فيه: مقبول، وقد قال ابن عدي: صدوق، لا بأس به.
(1) رواه ابن أبي شيبة 5/ 331 (26596).
(2) رواه الإمام أحمد 2/ 271، والبخاري (5023)، ومسلم (792) من حديث أبي هريرة.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير