فصول الكتاب

<<  <   >  >>

قال: حديث: "أَقِرُّوا الطَّيْرَ عَلَى مَكِنَاتِهَا"، قال بعضهم: كانت العرب إذا أراد أحدهم أن يخرج نفر الطير، فإن أخذ -يعني: في طريق أخذ منه- كأنه من الطيرة. وقد قال بعضهم: لا، بل هو "أَقِرُّوا الطَّيْرَ عَلَى مَكِنَاتِهَا": أن لا تؤخذ من أوطانها.

"مسائل عبد اللَّه" (1614)

909 - قولُ النبيِّ -صلى اللَّه عليه وسلم-: "أمرت بقرية تأكل القرى"

قال عبد اللَّه: سمعت أبي يقول في حديث أبي هريرة عن النبي -صلى اللَّه عليه وسلم-: "أمرت بقرية تأكل القرى" (1) -تفسيره- واللَّه أعلم- بفتح القرى، فتحت مكة بالمدينة، وما حول المدينة بها، لا أنها تأكلها أكلًا؛ إنما تفتح القرى بالمدينة.

"مسائل عبد اللَّه" (1610)

910 - قولُ النبيِّ -صلى اللَّه عليه وسلم-: "وإن أبا بكر وعمر منهم وأنعما"

قال الأثرم: ذكر أبو عبد اللَّه: أن ابن عيينة كان يفسر فيحسن التفسير، سمعته يفسر قوله: "وإن أبا بكر وعمر منهم وأنعما" (2)، قال: منهم وأهلا. ورأيت هذا يعجب أبا عبد اللَّه.


(1) رواه الإمام أحمد 2/ 237، والبخاري (1871)، ومسلم (1382).
(2) رواه أبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (2026) من حديث أبي سعيد الخدري.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير