<<  <  ج: ص:  >  >>

السَّمَّاك، قراءةً عليه، فأقَرَّ بِهِ، في صَفَرَ سنة اثنتين (1) وأربعين وثلاثمائة:

1 - حدثنا أبو محمد عُبيد بن محمَّد بن خلف البزار صاحبُ أَبُو ثَوْرٍ (2)، حدثنا الربيع بن ثعلب أبو الفضل (3)، حدثنا يحيى بن عُقبةَ بن أبي العَيْزار (4)، عن سفيانَ الثَّوْريِّ (5)، والوليد بنِ نوحٍ (6)، والسَّرِيِّ بن مصرف (7)، يذكرون عن طلحة بن مصرف (8)، عن


(1) الأصل: اثنين.
(2) كذا الأصل: أبو ثور؛ وهو جائز على الحكاية، والوجه: أبي ثور. له ترجمة في "تاريخ بغداد"، 11/ 100 - 101 (5795)، ووثقه الخطيب.
(3) المروزي ثم البغدادي، له ترجمة في "الجرح والتعديل"، 3/ 456 (برقم 2060)، ونقل توثيقه وأنه أحد العابدين ببغداد. وانظر: "تاريخ بغداد"، 8/ 418.
(4) يحيى بن عقبة بن أبي العيزار، ضعيف منكر الحديث، كذَّبه ابنُ معين، وذكره الساجي والعقيلي والدولابي وابنُ شاهين في الضعفاء. وقال ابن عدي: عامَّة ما يرويه لا يتابع عليه. وخالفهم ابنُ السكن فقال: صالح الحديث. انتهى ملخصًا من "لسان الميزان"، 6/ 270 (948).
قلت: وهو آفةُ هذا الإسناد هنا.
(5) الإِمام الجليل أمير المؤمنين في الحديث، لا يُسأل عن مثله!
(6) الوليد بن نوح: لم أعرفه.
(7) هو السري بن مصرف بن عمرو بن كعب، أو ابن كعب بن عمرو. قال ابنُ أبي حاتم عن أبيه: لم يكن بصاحب حديث. وقال ابن القطان: لا يُعرف، وله حديث في مسح القذال في الوضوء. "لسان الميزان"، 3/ 13 (45).
(8) طَلحَة بن مُصَرِّف بن عَمرو بنَ كَعْب، الهمْدانيُّ، الياميُّ، أبو محمَّد، ويقال: =

<<  <  ج: ص:  >  >>