<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

2 - وبالإِسناد قال:

أخبرنا الشيخُ أبو الحسين علي بن محمَّد بن محمَّد بن عبد الله بن بشران السُّكَرِيُّ قال:

أخبرنا أبو عمرو عُثمان بن أحمد بن عبد الله بن السَّمَّاكِ، حدثنا عُبيدُ بن محمَّد بن خلف البزار، حدثنا الحسن بن الصبَّاح البزَّار (1)، حدثنا محمَّد بن كثير المصيصي الصنعاني (2)، عن مَخْلد بن الحسين (3)، عن واصلٍ (4) قال:


(1) أبو علي البغدادي، قال ابن أبي حاتم: سُئل أبي عنه؛ فقال: صدوق، وكان له جلالة عجيبة ببغداد، وكان أحمد بن حنبل يرفع من قدره ويجلّه. "الجرح والتعديل"، 3/ 19 (71).
(2) ضعَّفه أحمد وغيره ووثقه الحسن بن الربيع. "الجرح والتعديل"، 8/ 69 (309).
(3) هو مَخْلَد بن الحسين الأزديُ المُهَلَّبِيُّ، أبو محمَّد البصريُّ، نزيل المصيصة ولذا يُنسب أيضًا إليها، فهو: مصِّيصيُّ وهو ثقة، عاقل، من رجال "تهذيب الكمال"، 27/ 331 - 334 (5833).
• وتحرَّفت (مخلد) في الأصل إلى (محمَّد)، والتصحيح من "تاريخ ابن عساكر".
(4) لعله: واصل بن عبد الرحمن البصريّ، أبو حرة، فقد ذكره المزيُّ في ترجمة مخلد بن الحسين المتقدِّم أنه يروي عنه، وذكر في ترجمته "تهذيب الكمال"، 30/ 407 (6665) أنَّه يروي عن مخلد بن الحسين.
وواصلٌ هذا وثَّقه جماعة منهم الإِمام أحمد، وضعفه بعضهم كالإِمام النسائي، والراجح أنَّه ثقة إن شاء الله.

<<  <  ج: ص:  >  >>