تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

29 - كِتَابُ الْبِرِّ وَالصِّلَةِ

1 - بَابُ فَضْلِ صِلَةِ الرَّحِمِ

2518 - قال أبو يعلى: حَدَّثَنَا نَافِعُ بْنُ خَالِدٍ الطَّاحِيُّ، حَدَّثَنَا نُوحُ بْنُ قَيْسٍ، حَدَّثَنَا خَالِدِ بْنِ قَيْسٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ خَثْعَمٍ قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وهو في نفرِ مِنْ أَصْحَابِهِ، قَالَ: قُلْتُ: أَنْتَ الَّذِي تَزْعُمُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ؟ قَالَ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: نَعَمْ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! أَيُّ الْأَعْمَالِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ؟ قَالَ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: إِيمَانٌ بِاللَّهِ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! ثُمَّ مَهْ؟ قَالَ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: ثُمَّ (1) صِلَةُ الرَّحِمِ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! أَيُّ الْأَعْمَالِ أَبْغَضُ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى؟ فَقَالَ (2) -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: الْإِشْرَاكُ بِاللَّهِ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! ثُمَّ مَهْ؟ قَالَ: قَطِيعَةُ الرَّحِمِ. قَالَ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! ثُمَّ مَهْ؟ قَالَ (3) -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم- أمرٌ بالمنكر (4) والنهي (5) عن المعروف.


(1) سقطت في (سد) و (عم).
(2) كتبت في (عم): "قال" دون حرف الفاء.
(3) تكرر هنا في الأصل "يا رسول الله ثم مه" ولعله سهو من الناسخ.
(4) تحرفت في (سد) إلى "أمر بالمعروف والنهي عن المنكر".
(5) كتبت في (عم): "ونهي عن معروف".

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير