فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى سيدنا محمده وَآلِهِ، وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ جَامِعِ الشَّتَات (2)، مِنَ الْأَحْيَاءِ وَالْأَمْوَاتِ، وَسَامِعِ الْأَصْوَاتِ بِاخْتِلَافِ اللُّغَاتِ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، رَبُّ الأرَضين (3) وَالسَّمَاوَاتِ، ذُو الْأَسْمَاءِ الْحُسْنَى وَالصِّفَاتِ (4)، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ الْمَبْعُوثُ بِالْآيَاتِ الْبَيِّنَاتِ (5)، وَالْخَوَارِقِ الْمُنِيرَاتِ (6)، صلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ، وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أُولِي الْعُلُومِ الزاهرات، وَعَلَى أَزْوَاجِهِ "الطيِّبات" (7) الطَّاهِرَاتِ صَلَاةً وَسَلَامًا عَلَى الأيام (8)


(1) صيغة الافتتاحية في (ك): (اللهم صل على أشرف خلقك سيدنا محمد وآله وصحبه، وسلم تسليمًا).
(2) مصدر "شتَّ " ومعناه: المتفرِّق أشتاتًا. انظر: ترتيب القاموس (2/ 671).
(3) في (ك): (الأرض) بالإفراد.
(4) قوله: (الصفات) مكانها بياض في (عم).
(5) قوله: (البيِّنات) سقطت من (عم).
(6) في (ك): (النيرات)، والخوارق: جمع خارق: وهو المعجزة والكرامة من الله، تحصل على يديه - صلى الله عليه وسلم - بخلاف المعتاد.
انظر: "شرح العقيدة الطحاوية" (ص 558).
(7) زيادة من (ك).
(8) في (عم) بياض بمقدار كلمة، وفي (ك): (الآباد)، بدل: (الأيام).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير