فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[19 - باب النية في الطلاق]

1696 - قال مسدد: وحدثنا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ، عَنْ شمير (1) رضي الله عنه قال: أَنَّ رَجُلًا خَطَبَ امْرَأَةً فَقَالُوا: لَا نُزَوِّجُكَ حتى تطلق ثلاثًا، فقال: اشْهَدُوا أنّي قد طَلقت ثَلَاثًا، فَلَمَّا دَخَلَ عَلَى الْمَرْأَةِ ادَّعَوُا الطَّلَاقَ، فَقَالَ لَهُمْ: كَيْفَ قلتُ؟ قَالَ: قُلْنَا لَا نُزوّجك حَتَّى تُطَلِّقَ ثَلَاثًا فَطَلَّقْتَ ثَلَاثًا، فَقَالَ: أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ (2) أَنِّي تَزَوَّجْتُ فُلَانَةَ بِنْتَ فُلَانٍ فَطَلَّقْتُهَا، وَفُلَانَةُ كَانَتْ تَحْتِي فَطَلَّقْتُهَا حَتَّى عدّ ثلاثًا! قالوا: ما هذا أردنا.

فَورَدَ (3) شقيق بن ثور (4) إلى عثمان رضي الله عنه، فَأَمَرُوهُ أَنْ يَسْأَلَ عُثْمَانَ عَنْ ذَلِكَ، فَلَمَّا قدم سأله وأَخبر أنه سأل عثمان رضي الله عنه فقال: له نيته.


(1) في (سد) و (حس): "شهر"، وهو خطأ.
(2) في (سد): "تزعمون".
(3) في (سد): "فوفد".
(4) في جميع النسخ: "ثوب"، عدا نسخة همبردج ففيها: "ثور"، وهو الصواب.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير