تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

18 - كتاب الحُدُود

1 - باب تَحْريم دَم المسْلم وعِرضِه

1789 - [1] قَالَ أَبُو يَعْلَى: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ جَبَلة، ثنا عَمْرُو بْنُ النُّعْمَانِ، عَنْ كَثِيرٍ بن الْفَضْلِ (1)، عَنْ مُطَرِّف بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الشِّخير قال: سمعت عَمّار بن ياسر رضي الله عنه يَقُولُ: خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَقَالَ: "أَيُّ يومٍ هَذَا؟ " فَقُلْنَا: يَوْمُ النحر، قال: "أيّ شهرٍ هذا؟ " قلنا: ذُو الْحِجَّةِ شهرٌ حَرَامٌ، قَالَ: "فَأَيُّ بَلَدٍ هذا؟ " قلنا: بلد حرام، قال -صلى الله عليه وسلم-: "فَإِنَّ دِمَاءكم وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يومِكم هَذَا فِي شهرِكم هَذَا فِي بلدِكم هذا، ألا ليبلّغ الشّاهد الغَائب".


(1) في (حس):"المفضل"، وهو خطأ، وقد ورد هذا الاسم هنا كما في النص، على أن كتب التراجم أوردته: كثير أبو الفضل عدا ذيل الكاشف للولي العراقي، والإكمال للحسيني فإنهما أورداه كما هو هنا في النص ولكنهما حكما عليه بالجهالة، ونبّهَ الحافظ في تعجيل المنفعة أن هذا تحريف، والصواب كثير ابو الفضل وهو تابعي ثقة، والله أعلم.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير