فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[36] باب إمامة الأُمِّيِّ

266 - قلت لإسحاق: رجلٌ صلى بقومٍ، وخلفه من هو أقرأ منه. فقرأ هذا الأُمِّيُّ وغيّر المعنى وبدّل، ولكنه قد قرأ على كل حالٍ؟ قال: صلاة القوم جائزةٌ إذا قرأ. قلت: فإن لم يحسن يقرأ؟ قال: من قرأ خلفه فصلاته جائزةٌ. ومن لم يقرأ خلفه يعيد. قلت: فإنه صلى الظهر ولم تسمع له قراءةٌ، ونحن لا نشك أنه لا يقرأ؟ قال: صلاة من قرأ خلفه جائزةٌ ومن لم يقرأ يعيد.

267 - حدثنا عبد العزيز بن أبي سهل، قال: ثنا يوسف بن موسى، قال: سُئل وكيع (1) عن رجلٍ ختم آية رحمةٍ بآية عذابٍ؟ قال: ما رأيت أحدًا يقول فيه مثل قول الحسن بن صالح (2). كان يقول: إذا ختم آية رحمةٍ بآية عذابٍ استقبل الصلاة (3).

268 - حدثنا سعيد بن منصور، قال: ثنا أبو الأحوص، عن مغيرة (4) , عن إبراهيم، قال: قال عبد الله (5): ((ليس الخطأ في كتاب الله أن يجعل خاتمة آيةٍ آيةً أخرى، يقول: عزيز حكيم، وهو غفورٌ رحيمٌ. ولكن الخطأ أن يجعل آية الرحمة آية العذاب)) (6).


(1) سنده:
1 - عبد العزيز بن أبي سهل. لم أقف على ترجمته.
2 - يوسف بن موسى بن راشد القطان، صدوقٌ، من العاشرة، مات سنة ثلاثٍ وخمسين. د ت عس ق. ينظر: ابن حجر العسقلاني، تقريب التهذيب، مرجع سابق، 7887.
3 - وكيع بن الجرَّاح الرُّؤَاسي الكوفي: ثقةٌ حافظٌ عابدٌ. تقدمت ترجمته في المسألة رقم (170).
(2) الحسن بن صالح الهمْداني الثوري، ثقةٌ فقيهٌ عابدٌ رمي بالتشيع، من السابعة، مات سنة تسعٍ وستين، وكان مولده سنة مائة. بخ م 4. ينظر: ابن حجر العسقلاني، تقريب التهذيب، مرجع سابق، 1250.
(3) لم أقف عليه.
(4) في المطبوع ص 188: مَعْمَر. والصواب: مغيرة.
(5) سنده:
1 - سعيد بن منصور الخراساني: ثقةٌ. تقدمت ترجمته في المسألة (98).
2 - سلَّام بن سُليم الكوفي، أبو الأحوص الكوفي: ثقةٌ متقنٌ صاحب حديث. تقدمت ترجمته في المسألة رقم (156).
3 - المغيرة بن مِقْسَم الضبّي: ثقةٌ متقنٌ إلا أنه كان يدلّس ولا سيما عن إبراهيم. تقدمت ترجمته في المسألة (5).
4 - إبراهيم بن يزيد النخعي: ثقةٌ إلا أنه يرسل كثيرًا. تقدمت ترجمته في المسألة (5).
5 - عبد الله بن مسعود الهذلي رضي الله عنه. تقدمت ترجمته في المسألة (98).
(6) رواه أبو يوسف في الآثار، ح 223، باب السهو, 1/ 44، وعبد الرزّاق، مصنف عبد الرزّاق، مرجع سابق، ح 5985، كتاب الصلاة، باب تعاهد القرآن ونسيانه، وسعيد بن منصور، سنن سعيد بن منصور، مرجع سابق، ح 139 , فضائل القرآن، مرجع سابق، 2/ 430، من طريق إبراهيم.

<<  <  ج: ص:  >  >>