فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ولعل مستند الحافظ في هذا الاحتمال هو الروايات التي لم يذكر فيها «ويسمى حاجته» لكن الروايات الأخرى توضح الأمر وتجليه فقد قال: «ثم يسميه بعينه» وفي رواية: «ويسمي حاجته».

****

المسألة العشرون

أيهما يقدم الاستخارة أم الاستشارة (1)؟

فيها ثلاثة أقوال:

قيل: يقدم الاستخارة؛ للأمر بها.

وقيل: يقدم الاستشارة؛ لئلاء يستشير بعد استخارته لربه.

وقيل: في الأمر سعة.

وكلها أقوال مبنية على الأفضلية؛ وهي اجتهادات ليس فيها دليل فاصل، ولهذا فالراجح أن الأمر واسع.

ومن قال لا يستشير بعد استخارته لربه، يقال له وكذلك: لا يستشير قبل الله أحدًا، والله أعلم.

****


(1) مقال للدكتور مهران ماهر عثمان على الشبكة بعنوان «الاستخارة».

<<  <  ج: ص:  >  >>