فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

جواب آخر: أن النبي صلى الله عليه وسلم إذا اجتهد (في حكم)، وأقر عليه فلا يكون قوله إلا صواباً، لأنه لا يقر على الخطأ، فلهذا أوجبت مخالفته الكفر، ولأن في رده تكذيباً له، واستخفافاً بحرمته، وفي الإقرار على ذلك تنفيراً عنه، فلهذا كفر من رد حكمه وخالفه.

فإن قيل: هل يجوز اجتهاده في تأويل آية؟

(قلنا): يجوز (ذلك) بل هو أولى، لأن الاستدلال على ذلك (يكون) بدلالة لا بأمارة، فكان أولى (والله أعلم).

[مسألة]

من غاب عن/ النبي صلى الله عليه وسلم من أصحابه يجوز له أن

<<  <  ج: ص:  >  >>