<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قال السيوطي: "وأخرج عبد بن حميد وابن جرير (1) عن علي أنّه قرأ: {وأقيموا الحجّ والعمرة للبيت}، ثم قال: هي واجبة مثل الحج".

وأخرج ابن مردويه والبيهقي في "سننه" والأصبهاني في "الترغيب" عن ابن مسعود، قال: "أمرتم بإقامة أربع: أقيموا الصّلاة، وآتوا الزّكاة، وأقيموا الحجّ، والعمرة إلى البيت، والحج: الحجّ الأكبر، والعمرة: الحجّ الأصغر".

وأخرج سفيان بن عيينة، والشافعي، والبيهقي - في "سننه" - عن طاوس، قال: قيل لابن عباس: "أتأمر بالعمرة قبل الحج، والله - تعالى - يقول: {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ}؟ فقال ابن عباس: كيف تقرؤون: {مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ} فبأَيِّهما تبدؤون؟ قالوا: بالدَّين، قال: فهو ذاك".

وأخرج عبد الرزاق، وعبد بن حميد، والدارقطني، والحاكم، والبيهقي، عن ابن عباس، قال: "العمرة واجبة كوجوب الحج من استطاع إليه سبيلًا" (2).

وأخرج الشافعي -في "الأم"- والبيهقي، عن ابن عباس، قال: "والله إنّها لقرينتها في كتاب الله: {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ} " (3).

وأخرج ابن أبي شيبة، وابن أبي حاتم، عن ابن عباس، قال: "العمرة الحجّة الصغرى" (4).

وأخرج عبد بن حميد، وابن أبي داود -في "المصاحف" عن ابن مسعود: "أنَّه قرأ {وأقيموا الحجّ والعمرة للبيت}، ثم قال: والله! لولا التحرّج


(1) في "تفسيره" (2/ 251) بإسناد ضعيف.
(2) أخرجه الدارقطني (2/ 285) والحاكم (1/ 470) والبيهقي (5/ 351) بإسناد ضعيف كما قال الحافظ في "الفتح" (4/ 598).
(3) علقه البخاري في "صحيحه" (1/ 537 / 26) ووصله الشافعي في "الأم" (1/ 327 / 980).
(4) أخرجه ابن أبي حاتم في "تفسيره" (1/ 334 / 1762)، وابن أبي شيبة (3 / رقم: 13657). وإسناده صحيح.

<<  <  ج: ص:  >  >>