تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل]

فرق بعضهم بين التارك للصلاة عمداً والتارك تهاوناً (1).

وقد قررنا أن الشارع علّق الحكم بمحض الترك في نصوصه. ثم يقال: المتهاون والمتكاسل عن فعل الصلاة تارك لها, وحسبنا هذا منه.

والحقيقة أني لم أجد فرقاً صحيحاً بين العامد والمتهاون في حقيقة الترك , وشيء آخر المتهاون عنده نوع تعمد عند التأمل والله أعلم.


(1) انظر مقدمة الشيخ حماد الأنصاري لتعظيم قدر الصلاة (1/ 7).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير