تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:
مسار الصفحة الحالية:

وفي الختام أقول أنني قد بذلت جهداً لا أدعي أنني بلغت به درجة الكمال، فالكمال لله وحده ... فإن وفقت بتوفيق من عنده وإن كانت الأخرى فحسبي أني قد بذلت وسعي وما قصرت.

وأخيراً أدعو الله بقوله تعال:

وبقوله تعالى "ربنا لا تآخذنا إن نسينا أو أخطأنا"

"ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير"

والحمد لله أولاً وآخراً، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

عبد السلام محمد الشريف

<<  <  ج: ص:
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير