فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[فصل في رهن الغرر]

ولا بأس برهن الغرر والمجهول مثل العبد الآبق، والبعير الشارد والأجنة في بطون أمهاتها.

<<  <  ج: ص:  >  >>