<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل]

وطلب الماء من شرط صحة التيمم عندنا، وعند الشافعي.

وقال أبو حنيفة وصاحبناه: لا يفتقر إلى طلب الماء؛ لقوله: - تعالى -: {فلم تجدا ماء فتيمموا صعيدا طيبا}، من عدمه من غير طلبه فهو غير واجد له.

ولأنه إذا كان واجدا للرقبة في الكفارة لزمه أن يعتقها، لم ل لم يجدها لم يلزمه أن يطلبها في المواضع، بل يجوز له الانتقال إلى الصوم، كذلك الماء.

والدليل لقولنا: ما ذكروه من دليلهم من قوله -

<<  <  ج: ص:  >  >>