فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

والآداب الشرعية المتعلقة باللباس، والزينة، والبر والصلة، والعلاقة الزوجية، وتربية الأولاد، ونحو ذلك. ثم ختم الكتاب بذكر أخبار جملة من فضليات النساء.

• الأعمال التي تمت عليه:

اختصره أبو بكر الجرّاعي كما في "السحب الوابلة" (ص 308).

[2 - إحكام الإشعار بأحكام الأشعار]

ذكره ابن رجب (1/ 419) وقال: عشرون جزءًا. وكذا العليمي (4/ 26)، وحاجي خليفة في "الكشف" (ص 17).

وذكره أيضًا: سبط ابن الجوزي في "مرآة الزمان" والذهبي في "تاريخ الإسلام"

والصفدي في "الوافي بالوفيات" (1).

• موضوع الكتاب:

يدور موضوع الكتاب -بحسب ما يوحي العنوان- حول الأحكام المتعلقة بالشِّعر قرضًا وسماعًا، إلا أن الكتاب أوسع من ذلك فيما يبدو، فقد ذكر حاجي خليفة أن المؤلف رتبه على عشرة أبواب فيما يدل على مدح الشِّعر وكراهته، وما روي عن الأنبياء، وما سمعه رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وما تمثل به الصحابة، وما روي عن الخلفاء والعلماء والعشاق والزهاد، ومن حفظه في المنام (2).

وبهذا الوصف يدخل هذا الكتاب في شرط كتابنا؛ بما يقدم من مادة تمهيدية

لبناء حكم شرعي متكامل في موضوع الشِّعر بمختلف أغراضه. والله أعلم.

[3 - أسباب الهداية لأرباب البداية]

ذكره ابن رجب (1/ 418) وقال: مجلد، وكذا العليمي (4/ 25) والذهبي في "السير" (21/ 369) والبغدادي في "الهدية" (1/ 521) وابن حميد في "الدر المنضد" (ص 30).


(1) مؤلفات ابن الجوزي ص 84.
(2) كشف الظنون (ص 17).

<<  <  ج: ص:  >  >>